منصة عين تحصد المركز الأول لجائزة “صحفيون لحقوق الإنسان” لعام 2021

منصة عين

16/12/2021

حصلت منصة عين على المركز الأول لمسابقة “أفضل قصة صحفية إنسانية حقوقية لعام 2021” التي نظمتها مؤسسة JHR “صحفيون سوريون من أجل حقوق الإنسان”.

جاء ذلك ضمن المؤتمر السنوي لمنظمة صحفيون سوريون من أجل حقوق الإنسان، في الخامس عشر من شهر ديسمبر الجاري، في مدينة غازي عنتاب جنوب تركيا، وشارك فيه عدد كبير من ممثلي منظمات المجتمع المدني السورية وممثلين عن المؤسسات الإعلامية السورية في تركيا.

وحازت المنصة على المركز الأول من بين 50 مادة إعلامية سورية أخرى تقدمت بها عشرات المؤسسات الإعلامية السورية والصحفيين المستقلين.

المادة الصحفية التي شاركت بها منصة عين، كانت للصحفي أحمد حيدر، عن مقاله “النباشون.. منقّبون عن الدخل اللا محدود”، والتي رصد فيها عمل النباشين السوريين في حاويات القمامة وتعرّف على مشاكلهم وطبيعة عملهم، ووضعهم القانوني في تركيا.

وعن الجائزة أشار الصحفي أحمد حيدر، “أشعر بالفخر الشديد للفوز بهذا المركز، ولا سيما أنها أول مسابقة أشارك بها في مسيرتي الصحفية، وأتمنى أن أكون قد سلطت الضوء بما يكفي على هذه الظاهرة المجتمعية، وصنعت أثراً إيجابياً في مستقبل هذه الظاهرة، وأن أكون جسراً لإيصال معاناة هذه الفئة المهمّشة إلى المعنيين، وأن تؤخذ تدابير إيجابية بعين الاعتبار من قبل المنظمات والمؤسسات التي تعمل في الشأن السوري لتوفّر لهم فرص عمل وحياة أفضل، لا مجرد قصة تمت صياغتها وسردها ونشرها على منصات التواصل الاجتماعي”.

كما أشار مدير التحرير في منصة عين محمد ناموس إلى أهمية دور الإعلام في تسليط الضوء على المشكلات التي يعاني منها السوريون في تركيا، وخاصة الفئات المهمّشة، كما عبّر عن فخره بالجائزة واعداً بتقديم المزيد من التقارير والتحقيقات التي تواكب احتياجات هذه الفئة وتسعى لحل مشكلاتها.

نازك تلحوق مديرة المشاريع في منصة عين أعربت عن فخرها بحصول منصة عين على هذه الجائزة وقالت، “هذا جزء لا يتجزأ من عمل فريقنا المثابر بشكل دائم، نعمل جميعاً بشكل تطوعي ونقوم بإخراج المواد التي ننشرها بعد البحث الدقيق والمتابعة وتحليل المعلومات، كما نعمل بشكل جماعي على قراءة جميع المواد الصحفية قبل نشرها كي تصدر موادنا بشكل احترافي متكامل، مع احتوائها على مصادر حقيقية كافية ومراعاة التوازن الجندري فيها”.

وأضافت تلحوق، “نشكر ثقة لجنة التحكيم ومنظمة JHR بمنصة عين التي تسعى دائما لتغطية كافة الموضوعات الحقوقية المتعلقة باللاجئين السوريين في تركيا، في مسعى لتحسين ظروفهم الحياتية، وهذا ما يتقاطع مع أهداف منظمة صحفيون سوريون من أجل حقوق الإنسان”.

بدورنا في منصة عين، نشكر لجنة التحكيم على ثقتها بعمل فريقنا، ونأمل أن نسعى دائماً لإنتاج مواد وتحقيقات صحفية غنية تساهم في تحقيق التأثير والتغيير في المجتمع السوري، ونشكر منظمة JHR على دعمها للمؤسسات الإعلامية السورية في خدمة قضايا السوريين والسوريات وخاصة في تركيا.

لقراءة المقال الحائز على الجائزة كاملاً عبر الرابط التالي:

شارك:

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on pinterest
Pinterest
Share on linkedin
LinkedIn

اترك تعليقاً

منشورات ذو صلة